عدد الزوار

free counters

الثلاثاء، مارس 17، 2009

الباشا تلميذ .. ليست كوميديا من اجل الكوميديا


بالتاكيد عندما تقرا العنوان ستضحك من اعماق قلبك ...
فيلم يضم النجم حسن حسني وكريم عبد العزيز وسليمان عيد ورامز جلال ومها احمد ومحمد لطفي ....الخ من نجوم الكوميديا ..
وكاتب السيناريو هو الكاتب الساخر بلال فضل والذي سخر من اعلامنا الذي يصور لنا فوز المنتخب المصري باية مباراة او بطولة بانه انتصار حربي يشبه انتصارنا في حرب 73 وهذا يتضح في جملة سليمان عيد الشهيرة داخل الفيلم عندما قدم التحيه في الفرح باسم الظابط بسيوني (كريم) قائلا:

"سلام كبير قوي لنسر بلدنا وحاميها ومطهرها من المخدرات والجريمة والدعااارة يعني بسيوني باشا يعني راعي الامن والامان يعني الشرطة في خدمه الشعب والشعب يقلع عينه عشان الشرطة واسمع سلام رافت الهجان لما محمود عبد العزيز فتح الراديو لقي مصر غالبة 2-صفر"

ايضا هذا الفيلم هو اخر فيلم قدم فيه بلال فضل صورة جميلة ومحبوبة لظابط شرطة فكلنا يتذكر فيلم واحد من الناس وخارج عن القانون وابو على وكيف كنا نكره الثلاث ضباط الذين كانوا في صراع من البطل (كريم ) ..

اما الظابط بسيوني فكان حاله خاصه ضابط متفوق (ورور) يخدم في الارياف لانه لا يعتمد على الواسطة او سلطة والده اللواء السابق عبد السلام بسيوني كان على هذا الضابط ان يثبت عكس الواقع المصري وهو ان من يتفوق في كلية الشرطة هو ليس بضابط ناجح عمليا وذلك لان الضابط الناجح لابد ان يكون ضابط (صايع)
وهو من المتفوقين ومن مساعيدن الكلية في السنوات الاخيره ..

كان التحدي ان ينصهر مع طلبة احدى الجامعات الخاصه والذين اشارت التحريات الى تورطهم في شراء المخدرات وادمانهم وبالفعل نجح الضابط بسيوني وتمكن من ان يكون زعيم الشلة (الكابو)
كان هدف اللواء نجدت (حسن حسني ) مثل باقي القيادات الكبيرة في الداخليه هي ان يتخلص من تلك القضية سريعا وينهي حالة الشكوى المستمرة من اولياء امور طلبة تلك الجامعه على عكس هدف الضابط بسيوني وهو كشف المنبع الرئيسي ..
اللواء نجدت يريد العلاج بينما الضابط بسيوني يريد الوقايه ..




ولان الضابط بسيوني كان من المتفوقين وخاصه في المواد ذات الابعاد الاجتماعيه مثل علم النفس فكان يصدق ما يدرس له في كلية الشرطة وكتب تقرير يوضح فيه لماذا يشرب هؤلاء الطلبة المخدرات ويتجهون لها هروبا من مشاكلهم وواقعه الاجتامعي
فمثلا الطالبة انجي ( غادة عادل )ابوها وامها منفصلين شر الانفصال فاوالدها ( لطفى لبيب ) خان والدتها مع ام ميمي الشغاله ( اب عينه فارغه ) ..

ايضا مايا (مها احمد ) تعاني من مشكلة كبيرة وهي الاحساس بانعدام انوثتها فكل طالب يعاملها على انها مجرد اخت وبالتالي اصبح لديها يقين بانها لن تكون زوجه او حبيبة في يوم من الايام ..

طارق (محمد رجب ) والديه الاثنين مسافرين الخليج .. يعني مش بيشوفهم ومفتقدهم ولا يعيش مثل باقي اصدقاؤة او بمعنى ادق الحياة الطبيعيه وهي ان تتمتع بالنظر والحديث لابوك وامك ما داموا على قيد الحياه ..

الطالب حمزة ( رامز جلال ) يتطلع لان يكون مطرب ولكن والده لا يعترف بتلك الانواع من الاماني ودائما ما ينهره بكلمة فاشل بالتاكيد عيال مدلعه بس نعمل ايه القصه كانت كده ..

لا اعلم اذا كان هذا مهم ان يكتبه ضابط الشرطة في تقريرة ام لا ولكني دائما ما املك تصور لذلك ساجزم بانه لابد ان يكتب هذا فهؤلاء اصبحوا مجرمين لتعاطيهم وشراؤهم المخدرات ولان حقا الوقاية خير من العلاج كان لزاما دراسة احوال المجرمين ولماذا ارتكبوا جرائمهم حتى نتفادى
تحقق مثل تلك الجرائم مستقبلا فدور الشرطة ومراكز الاصلاح ليس " بزنس " الناس تركتب الجرائم فتقبض عليهم الشرطة واهو رزق للداخليه على راي المخبر اول سباعي السباعي ( سليمان عيد ) في الفيلم .. لذلك ذكر الضابط بسيوني تلك الاسباب والذي قوبل بالنهر

من جانب اللواء نجدت لانه لا يؤمن بما درسه داخل الكلية او انه يؤمن بان الدراسه شئ والتطبيق شئ اخر .. فهو يريد النتائج ويعتبرهم مجرمين ايا كانت الاسباب والدوافع وهو محق ففي قانون العقوبات قاعده هامه وهي لا اعتداد بالبواعث لذلك راى اللواء نجدت
ان الضابط بسيوني يبعد عن المجرم الحقيقي وهو اولائك الطلبة خاصه ان بسيوني بسيوني وقع في حب انجي احد الطلبة المتورطين في شراء المخدرات وهو الحب الذي اراه واجب



فهي فتاة جميلة وضحيه لاعمال والديها كما انها تريد ان تتغير ولكنها لم تجد الشخص المحفز لها فكان هو المنجد لها ....وكيف تواجه مثل ذلك الموقف عندما تجد انك تستطيع ان تغير حال انسان وتنقذه مما هو فيه ..

هل سترفض فرصه مثل تلك بالتاكيد صعب ان ترفض ..

استمر الضابط بسيوني في مهمته وتوصل بالفعل للمصدر .. لمن يبيع المخدرات لمن يدمر شبابنا وهم ادارة الجامعه ( حاميها حراميها فعلا ) ولكن للاسف الادارة فطنت لامره ( احنا اسرة مع بعضِينا )
ولم تمكنه من ان يمسك عليهم دليل واحد لذلك فقد انتهت مهمته عند تلك النقطة ...
وكشف امره امام افراد الشلة التى احبته واعتبرته زعيما لهم كما ان انجي جرحت مرة اخرى وهذه المرة في من كان تتوسم فيه الامل في التغيير والمخرج الوحيد مما هي فيه ...

ولان هؤلاء الطلبة ادركوا انهم ضحيه حقا وارادوا التغيير عندما علموا بان الادارة بعد خروج بسيوني من الجامعه كانوا يرتبوا توزيع كمية كبيرة من المخدرات ذهبوا للضابط بسيوني في مكان خدمته

وابلغوه وبالفعل تم القبض عليهم وانهاء مشكلة الادارة الفاسده وخضعت الجامعه لاشراف وزارة التعليم العالي ..
بالتاكيد قصه جميلة وسيناريو اجمل من الكاتب بلال فضل فهو ليس فيلم كوميدي من اجل الكوميديا وهوهدف مشروع بالتاكيد ولكنها كوميديا تتناول قضايا اجتماعيه وهذا ما عودنا عليه بلال فضل ان يضحكنا من خلال قضايانا ومشاكلنا ...

الثلاثاء، مارس 10، 2009

قناة السويس وقناة البحرين ... هل يتحقق حلم اخر لهم ...؟




هل تصب أعمال القرصنة في مصلحة قناة «البحرين» الإسرائيلية؟
يسوق الخبراء عدة أسباب لدعم هذه الفرضية:

يري العديد من الخبراء والمحللين الاستراتيجيين أن أزمة القراصنة قبالة السواحل الصومالية تأتي بتخطيط ودعم إسرائيلي لإحياء حلمها القديم بإنشاء قناة البحرين، التي تصل البحر الأحمر

بالبحر الميت ثم بالبحر المتوسط كي تكون بديلا لقناة السويس. خاصة أن إنشاء تلك القناة سوف، بالشكل المقرر له، يكسبها العديد من المزايا النسبية التي تجذب السفن للمرور منها، منها

أن تلك القناة سوف تمتد لمسافة طويلة بين اليابسة دون الاتصال المباشر بالبحار والمحيطات، مما يقلل من حدة التيارات المائية، فييسر من عملية إبحار السفن. هذا في الوقت، الذي تتسم فيه

التيارات المائية في طريق رأس الرجاء الصالح بالقوة والعنف بما لا يسمح بإبحار السفن
صغيرة الحجم، بل إنه من المتوقع أن تقل قوة التيارات المائية في قناة البحرين عن قوة التيارات في قناة السويس، مما يعطيها ميزة نسبية في منافسة قناة السويس.

كما أن المسافة المقرر أن تقطعها أي سفينة تبحر عبر قناة البحرية تصل إلي 200 كيلو متر بزيادة قدرها 20 كليو متراً فقط عن قناة السويس، التي يمتد طول الخط الملاحي بها إلي 6434 ميلا بحريا في الوقت الذي يصل طول الخط الملاحي لرأس الرجاء الصالح إلي 11169 ميلاً بحرياً. وهذا يعني أن المسافة التي تقطعها أي سفينة عبر قناة البحرين لا تزيد

كثيرا علي المسافة التي تقطعها عبر قناة السويس. كما أن الوقت اللازم لرحلة أي سفينة عبر
قناة البحرين، مقدر له أن يكون 85 يوما، في الوقت الذي تستغرق فيه نفس السفينة 75 يوما عبر قناة السويس و95 يوما عبر رأس الرجاء الصالح. وهذا أيضا فارق نوعي قد يصب في صالح قناة البحرين.

مع كل هذا، فمن المرجح أن تنخفض تكلفة إبحار السفينة عبر قناة البحرين عن التكلفة عبر قناة السويس التي تصل إلي 3 ملايين و750 ألف دولار وعبر رأس الرجاء الصالح إلي 4 ملايين و750 ألف دولار . ومن المتوقع أن يكون لانخفاض سعر التكلفة أثره الواضح في تحول السفن للإبحار عبر قناة البحرين.

أما العنصر الوحيد الذي يحفظ لطريق رأس الرجاء الصالح استقلاليته في الملاحة البحرية، هو عدم قدرة أي من القناتين "السويس والبحرين" علي استيعاب السفن كبيرة الحجم والناقلات الضخمة.
مما يحصر المنافسة في الملاحة البحرية بين قناة السويس والبحرين علي السفن صغيرة الحجم والناقلات محدودة الحمولة. بل يتوقع البعض أن تجتذب قناة البحرين قرابة ثلثي التجارة العالمية التي تمر عبر قناة السويس والمقدرة بـ 7.5 من حجم التجارة العالمية.

من جانبه يقول اللواء جمال مظلوم المحلل الاستراتيجي، إن استمرار أزمة القرصنة قبالة السواحل الصومالية قد تستغله إسرائيل في إثارة الدول المجاورة لها من أجل إحياء حلمها القديم بشق قناة البحرين، التي ستكون منافسا قويا لقناة السويس.
وأوضح أن إنشاء تلك القناة سوف يستقطب نسبة كبيرة من الملاحة البحرية، التي تمر عبر قناة السويس، لافتا إلي أن رأس المال اليهودي وسيطرة رجال الأعمال اليهود علي التجارة في أوروبا قد يدفع تلك السفن للتحول عن قناة السويس إلي قناة البحرين.

وأكد أن ما تردد حول وجود أخدود في طريق القناة قد يمنع شقها، مردود عليه بتكنولوجيا العصر التي تستطيع تحطيم أي عراقيل صخرية، كما أن هناك أكثر من طريق لشق تلك القناة، ويمكن تلاشي الكتل الصخرية الموجودة. وقال جمال مظلوم : إن تراجع الحياة في البحر الميت يشجع علي شق تلك القناة التي سوف تعيد البحر الميت للحياة مرة أخري بعد أن انخفض منسوب المياه به وزادت نسبة الملوحة به وبات في حاجة لمياه جديدة